مع الله

مع الله في حب أهل التقى *** مع الله في كره من قد فجر *** مع الله في أُمسيَّ المنقضي *** مع الله في غديَّ المنتظر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة ادمت قلبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

مُساهمةموضوع: قصة ادمت قلبي   الخميس سبتمبر 30, 2010 8:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين
اخوتي في الله اردت ان اشاطركم هذه القصة التي و عزة الله و جلاله لا اعرف كيف ابدؤها .
هي قصة رجل ليس ببعيد عني , رجل كان هو سبب وجودي و هو اقرب الناس الي انه ابي
اخوتي في الله
ابي لم يعلمني و لا انا ولا اخوتي اي شيئ عن الدين لم يامرنا بالصلاة و لا بالصوم حتى انه لم يكن تلك القدوة الحسنة و المثال الذي يحتذى به و السبب انه كان عاص لله طوال 23 عاما هي عمر زواجه من امي , انه مدمن على القمر ادمانا شديدا و مم لا يخفى عليكم فان الادمان على القمر يقود الى كل ذنب و هم فقد اصبح يصرف راتبه كله (و راتبه كبير) على القمر فضيعنا و ضيع حقوقنا و تخلى عن واجبه كرجل معيل و اب . بل و تعدى الراتب الى التداين من الناس فما كان يرد لهم اموالهم و كان يتحجج باشياء كثيرة لياخذ اموال الناس تارة بمرض احدنا و تارة بمرض امي و تارة بمصاريف مدارسنا التي لا يعلم
عنها شيئا.
لا اخفي عليكم ضيعنا قلم يكن ابا لانه دائما بعيد و اذا كان في البيت فهو يصرخ و دائما عبوس غليظ
ضيعنا لم يكن قدوة لانه دائما يكذب و يعصى الله و يتحايل ففقدنا احترامنا له
ضيعنا لانه لم يعطنا سمعة حسنة بين الناس و انا و اختي فتيات نتمنى ان نتزوج يوما و ننشا عائلة
و لكن الجانب المشرق من حياتنا
كانت امي حبيبتي
مثال للمراة المتدينة الملتزمة الصابرة التي لاتترك قيام الليل و لم تكن تترك الصايم الا بعد ان اصابها مرض السكر . ام لسيت كالامهات
طيبة و حنونة و في الدين قوية امرتنا بالصلاة و تعيننا على قيام اليل و كانت قدوة لنا حسنة.
امراة ليست حديدية , امراة عادية تلعب دوران دور الام و الاب تعمل مدرسة و راتبها الحمد لله كبير و قد وفرت لنا مستوى حياة عالي و كريم الحمد لله فوفرت الكماليات قبل الضروريات
ام تقوم بكل الاعمال تعمل و تذهب الى السوق و تذهب لدفع فواتير النت و الماء و الكهرباء و تتحمل مصاريف الجامعات و لا تشتكي
اما ابي فاذا راينا منه بعض الفكة في اول الشهر فرضى و نعمة و ان لم نرها فالامر سيان فقد اعتدنا على غيابه كاب و معيل
الحمد لله امي حولت بيتنا الى بيت دين و صلاة و قيام و ذكر و برامج علم و ايمان و الحمد لله انا و اخي و اخني تبنا الى الله و تركنا كل المعاصي و عدنا اليه و التزمنا بديننا منذ مدة و قد كان لابي من بركة طاعة امي نصيب فقد التزم بالصلاة و قراة الاقران و صلاة الفجر و لكنه لازال مدمنا على القمر
لازال يكذب و يتحايل لكي لا يصلنا من راتبه شيئ لازال يعصي الله
و امي صبرت 23 سنة على امل ان يتوب الله عليه و ان تحيا كزوجة ولو يوما في عمرها قبل ان تلقى الله
اخوتي في الله
مهما صورت لكم و مهما حاولت ان اوضح لكم الصورة و ان اقرب الى مخيلتكم بشاعة الاحساس بغياب الاب و هو موجود و مرارة اليتم و الاب على قيد الحياة . مهما كانت كلماتي بليغة فوالله هي عاجزة جدا و لن تستطيع ان تبين و لو جزءا بسيطا من الواقع .
انا لا اذكر ان ابي كان يكلمنا او يناقشنا الا مرات قليلة يتمتم بكلمات بخيلة و احيانا كان يتكلم مع اخي عن كرة القدم و مبارياتها كلاما لا يتجاوز دقائق ان لم اقل ثواني
عندما كنت اتمنى شيئا او احتاج شيئا كنت اطلبه من امي سواء انا او اخوتي فنحن نعلم تمام العلم انها هي عماد الاسرة و ليس ابي
اما ابي فاذا توفر له المال هو حقيقة لا يبخل و لكنه يذلنا لكي يلبي طلباتنا
اخوتي
فكرت كثيرا و قد اشتعل راس ابي شيبا و رايته يمشي الى الموت بخطوات سريعة و تسالت الى اين المصير الى اين هو ذاهب ماذا سيقول لرب العالمين فاشفقت عليه و تمنيت لو كان الامر بيدي لهديته و لكنك لا تهدي من احببت و لكن الله يهدي من يشاء
ابي مرت عليه ايام صعبة و لم يرتدع و لم يتب و لم يعد الى الله
لا ادري ماذا افعل ولا املك شيئا افعله الا الدعاء الدعاء الدعاء
ففي شدتي و رخائي ليس لي غير الله لا اعلم لي ربنا سواه احبه و راضية عنه و اساله ان يرضى عني
احمد الله لكم عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته
يا رب اني راضية عنك فارض عني
اعلم ان هذا كله ابتلاء من الله سبحانه و تعالى و انا راضية و امي الحبيبة قد رضت بقدرها و احتسبت الاجر عند الله و لكن جرحي الذي لا يندمل هو خوفي على ابي من النار و اشفاقي عليه فرغم تقصيره و ظلمه فهو ابي و قد امرني ربي بالاحسان اليه
الى كل اب
اهتم بابنائك ليس بالاعالة فقط بل بالقرب و كن لهم صديقا و قدوة و مثالا
فانك لا تعلم مر الاحساس الذي يولده بعدك عنهم و كن لهم مثالا للاخلاق لانك لا تدري انكسار نفسهم عندما يرونك تكذب و تراوغ و تعصي
و اخيرا اخوتي اسفة للاطالة عليكم و استحلفكم بالله كل من قرا قصتي فليدع لابي بتوبة و لي بالزوج الصالح الذي يعينني على طاعة ربي و ياخذ بيدي الى الله
و اشهدكم اني على الله راضية قانعة بما قسم لي و اشهدكم اني احب الله و اتمنى ان يرضى عني و يقبلني و يغفر لي فاشهدو اشهدو اشهدو
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ma3allah.montadamoslim.com
 
قصة ادمت قلبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مع الله :: القسم الاسلامى :: القصص-
انتقل الى: